تجربتي

تجربتي مع إزالة جير الأسنان – 9 نصائح لمنع تكوين الجير من جديد

يعتبر تكوين طبقات الجير من المشاكل الأكثر شيوعاً التي تعود بشكل أساسي إلى تجاهل العناية بصحة الأسنان مما يؤثر سلبياً عليها ، إذ يوصى بأهمية إزالة الجير لأن تركه يؤدي إلى التهابات اللثة وتآكل الأسنان ، ولهذا نوضح المزيد من المعلومات التفصيلية عبر موقع آخر حاجة عن تجارب الحفاظ على صحة الأسنان والقضاء على مشاكل تكوين الجير ، فتابعونا.

تجربتي مع إزالة جير الأسنان

تجربتي مع إزالة جير الأسنان كانت صعبة ، إذ اعتمدت على استعمال بعض الطرق المنزلية والطبية التي سيطرت على طبقات الجير ، ولكن المشكلة الأكبر في عودة طبقة الجير مرة أخرى ، بهذا وصفت أحد السيدات تجربتها مع مشاكل الأسنان المتعلقة بالجير ، وسوف نوضح تجارب أخرى في إزالة جير الأسنان.

التجربة الأولى

  • أشارت إلى أنها واجهت مشكلة الجير بالحرص على تنظيف الجير بواسطة غسل الأسنان مباشرة بعد تناول الوجبة الغذائية بالمعجون ، وذلك مع التقليل من المأكولات المحفزة لتكوين الجير مثل السكريات والحلويات ، إذ أنها شعرت بتحسين مظهر الأسنان وإزالة طبقة الجير بالتدريج ، وذلك مع مرور الوقت.

التجربة الثانية

  • أوضحت أنها عانت من تكوين طبقة سميكة من الجير حيث لجأت إلى أخصائي طب الأسنان للمساعدة على إزالة طبقة الجير بالأداة الطبية ، وبعد ذلك أتبعت التدابير الوقائية للحفاظ على صحة الأسنان من خلال غسل الأسنان بالمعجون واستعمال الخيط الطبي في تنظيف الأسنان.

التجربة الثالثة

  • قالت أنها لجأت إلى بعض الطرق المنزلية لتنظيف الأسنان من طبقة الجير والبلاك  ، وذلك من خلال اللجوء إلى مزج معجون الأسنان مع بيكربونات الصوديوم بحيث يتم وضعهم في الفرشاة لتنظيف الأسنان ، وكانت النتائج مرضية بالنسبة لها حيث لاحظت تحسن واضح في مظهر الأسنان .

نصائح للسيطرة على جير الأسنان

من إجراءات العناية بصحة الأسنان اتخاذ التدابير الوقائية للمساعدة على السيطرة على مشكلة جير الأسنان بهدف الحد من تلك المشكلة وتفادي المضاعفات المحتملة في حالة زيادة كمية طبقة الجير ، وسوف نوضح ذلك:

فرشاة الأسنان

  • أن الحرص على تنظيف الأسنان بالفرشاة أول النصائح للمساعدة على السيطرة على جير الأسنان ، وذلك من بشكل منتظم يومياُ بحيث تستغرق مدة تنظيف الأسنان دقيقتين لكل مرة ، مع مراعاة استعمال فرشاة ذات شعيرات ناعمة ، كذلك مراعاة وصول الفرشاة إلى الأسطح خلف الأسنان والأضراس الخلقية.

الفرشاة الإلكترونية

  • أشارت الأبحاث أن الفرشاة الإلكترونية التي تعمل بواسطة الطاقة تلعب دوراً هاماً في التخلص من طبقة البلاك والجير ، وذلك بصورة أسرع وأفضل من الوسائل اليدوية التقليدية ، ولهذا ينصح بها بشرط التأكد من أنها تحصل على موافقة من طبي الأسنان الأمريكية.

تعديل النظام الغذائي

  • للحفاظ على صحة الأسنان ينبغي إجراء بعض التعديلات في النظام الغذائي وذلك من خلال الحد من تناول الأطعمة النشوية والسكرية لأنها تعمل كبيئة خصبة لتكاثر البكتريا المسببة لتكوين طبقات البلاك والجير ، كذلك ينصح في حالة تناول وجبة غذائية تحفز على تكوين طبقة الجير الإسراع في غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون ثم الخيط الطبي مباشرة ، مما يقلل من نسبة حدوث ذلك.

الإقلاع عند التدخين

  • أشارت الأبحاث الطبية أن التدخين من عوامل الخطورة المؤدية إلى تكوين طبقة الجير على الأسنان وذلك بفعل محتواها العالي من مادة التبع ، كذلك أن كافة منتجات التبغ الأخرى من أسباب تكوين الجير ، ولهذا ينصح بالتقليل من التدخين ويفضل الإقلاع عنه نهائياً.

الخيط الطبي

  • يعتبر الخيط الطبي المخصص لتنظيف الأسنان من الطرق المعالجة لجير الأسنان ، وذلك لقدرتها على اختراق المناطق البعيدة التي يصعب الوصول إليها من خلال استعمال فرشاة الأسنان حتى لو كانت تمتاز بنسبة عالية من الجودة ، ولهذا للسيطرة على الجير ينبغي الجمع بين استعمال الفرشاة واستعمال الخيط في العناية بصحة الأسنان والحفاظ على نظافتها.

معجون الأسنان

  • يساعد معجون الأسنان الذي يحتوي على مادة الفلورايد على التحكم في مستويات طبقة الجير ، كما يلعب دوراً هاماً في إصلاح تلف المينا ، كذلك يمكن اللجوء إلى منتجات المعجون التي تتضمن مادة  التريكلوسان المثبت فعاليتها في محاربة البكتريا الموجودة في طبقة البلاك والجير.

غسول الفم

  • غسول الفم المطهر أحد أبرز المنتجات الخاصة بالعناية بصحة الأسنان حيث يلعب دوراً كبيراً في قتل البكتريا المسببة لطبقة الجير والبلاك ، وبالتالي يعد طريقة علاجية ووقائية ، ولهذا ينصح باستعمال بصورة منتظمة ويومية في غرغرة وشطف الأسنان.

أفضل طعام لمنع جير الأسنان

  • أشارت الدراسات الطبية أن النظام الغذائي يلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على صحة الأسنان ، حيث يمكن من خلال إجراء بعض التعديلات في أسلوب التغذية المساعدة على العناية بالأسنان والتقليل من مشكلة الجير ، حيث يوصى بالحد من تناول الأطعمة السكرية كالحلويات بشكل خاص.
  • تعتبر منتجات الألبان من الأطعمة الأكثر أهمية في الحفاظ على صحة الأسنان ، بحيث يفضل أن تكون خالية الدسم ولا تحتوي على سكر اللاكتوز ، إذ أنها تعمل على تقوية الأسنان للمساعدة على التقليل من المضاعفات المرتبطة بتكوين طبقة الأسنان.
  • ينصح بالإكثار من شرب الكثير من الماء يومياً لدوره في الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام وصحة الأسنان بشكل خاص ، كذلك يمكن تناول المشروبات العشبية.
  • لقد وجدت الأبحاث أن الأطعمة الغنية بفيتامين ج مثل الليمون والبرتقال واليوسفي والجريت فروت من المأكولات التي تساهم في الحفاظ على صحة الأسنان والوقاية من مشكلة الجير ، وذلك لأنها تقوي الجهاز المناعي لبناء أجسام مضادة تقاوم البكتريا والميكروبات المتراكمة على الأسنان.
  • ومن المأكولات المرشحة للسيطرة على مشكلة جير الأسنان البيض والعدس والفول والمكسرات والحبوب الكاملة وحبوب الإفطار والبطاطا الحلوة والخضروات الورقية .
  • تعتبر الفواكه من الخيارات الجيدة لكونها عالية القيمة الغذائية حيث يفضل اختيار أصناف الفاكهة منخفضة في السكريات مثل الجوافة والتفاح والكمثرى والفراولة والكيوي كخيار أفضل من الفاكهة ذو المحتوي العالي من السكر كالفواكه المجففة والمعلبة.

تنظيف الجير يضعف الأسنان

  • أن تنظيف الجير لا يضعف الأسنان ، إذ أن ذلك من الاعتقادات الخاطئة بل على العكس تماماً من تلك الأقوال ، حيث يؤكد أطباء الأسنان أن ترك جير الأسنان بدون تنظيف هو الذي يضعف الأسنان ويؤثر بالسلب على صحة اللثة ، ولهذا يوصى بأهمية إزالة الجير من على الأسنان أول بأول لكونها من إجراءات العناية بصحة الأسنان.

أضرار تراكم جير الأسنان

من الأهمية الحرص على تنظيف جير الأسنان حيث أن تراكم تلك الطبقة له تأثيرات سلبية على صحة الأسنان ، وسوف نوضح أبرز أضرار طبقة الجير.

تدمير طبقة المينا

  • أن تدمير وتآكل طبقة المينا (الطبقة الخارجية في الأسنان) من الأضرار المرتبطة بتراكم طبقة جير الأسنان ، حيث أن يترتب على ذلك تسوس الأسنان وألم الأسنان.

رائحة فم كريهة

  • أن تراكم طبقة الجير والبلاك على الأسنان يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة الناتجة عن تكاثر البكتريا بفعل بقايا الطعام ، وهذا يسبب التهابات في الأسنان واللثة كما يسبب الحرج .

تشوه الاسنان

  • يعتبر تشوه الأسنان من التأثيرات السلبية المتعلقة بالحالة النفسية بسبب تراكم طبقة جير الأسنان ، وهذا بفعل تغير مظهر الأسنان الذي يقلل من ثقة الفرد بنفسه ويمنحه شعوراً بالحرج.

مشاكل اللثة

  • هناك علاقة مباشرة بين تراكم طبقة الجير على الأسنان وبين مشاكل اللثة ، حيث أنها تسبب ألم والتهاب اللثة ، بل أن من المحتمل أن يصل الأمر إلى مشاكل دائمة في اللثة.

أسئلة شائعة

هل اللثة تنمو من جديد بعد إزالة الجير؟

نعم أن بعد إزالة الجير ترجع اللثة بالتدريج إلى وضعها الأصلي ولكن من الأهمية العناية بتنظيف الأسنان واللثة.

هل يعود الجير على الاسنان بعد تنظيفها؟

نعم يعود الجير على الأسنان بعد تنظيفها ولهذا ينصح بغسل الأسنان بالمعجون والتقليل من المأكولات المحفزة لتكوين الجير مثل السكريات.

زر الذهاب إلى الأعلى